غزة - 22 - 5 (كونا) -- أعلنت السلطات الصحية في قطاع غزة اليوم الاربعاء استشهاد 25 فلسطينيا وإصابة مئات آخرين اثر مواصلة جيش الاحتلال الإسرائيلي العدوان على قطاع غزة واستمراره في عمليته العسكرية البرية في مدينة (رفح) جنوب القطاع.
وقالت السلطات في بيان إن قوات الاحتلال تواصل عدوانها لليوم ال17 على التوالي على (رفح) عبر شنها سلسة غارات عنيفة تزامنا مع قصف مدفعي شمل عدة مبان سكنية شرق المدينة.
وأضافت أن الطواقم الطبية تمكنت من انتشال جثامين خمسة شهداء فلسطينيين في حين تم وصول عشرات من المصابين إلى (المستشفى الكويتي) بالقطاع.
وأوضحت أن 17 فلسطينيا استشهدوا من بينهم أطفال ونساء من جراء قصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي لمنزل تابع لعائلة (نوفل) ولخيام خاصة بالنازحين بجواره في بلدة (الزوايدة) وسط قطاع غزة.
وذكرت أن الطواقم الطبية قامت بنقل جثمان ثلاثة شهداء بعد تعرض منازل بحي (الصبرة) إلى قصف مدفعي كما يشهد اشتباكات عنيفة منذ ساعات الصباح بين مقاومين فلسطينيين وجنود الاحتلال.
من جهة أخرى قال شهود عيان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) إن آليات الاحتلال وصلت إلى بوابة (صلاح الدين) على محور (فلدلفيا) الفاصل بين الأراضي المصرية وقطاع غزة.
وأضاف الشهود أن الآليات واصلت تحركاتها في مخيم (يبنا) حتى مخيم (البرازيل) وشارع (جورج) بحي الجنينة وحي (السلام) وحي (الشابورة) وسط وشرق مدينة رفح مع إطلاق نار متقطع وقذائف مدفعية وقصف مستمر من الطائرات.
ويواصل جيش الاحتلال قصفه العنيف على مخيم (جباليا) شمال قطاع غزة لليوم العاشر على التوالي وسط اشتداد الخناق على سكانه ونزوح الآلاف منه إلى مناطق غرب غزة ومحيطها بالتزامن مع استمرار العدوان الاسرائيلي على مدينة (رفح) جنوب قطاع غزة. (النهاية) و ا ب / م ع ا