كوالالمبور - 21 - 5 (كونا) -- أظهرت نتائج الفرز المبكر للأصوات في الانتخابات التشريعية الأسترالية التي جرت اليوم السبت حصول الأحزاب الصغيرة والمستقلين المهتمين بالمناخ على أصوات من الائتلاف الحاكم والمعارضة العمالية ما يزيد احتمال وجود "برلمان معلق".
ونقلت هيئة الإذاعة الأسترالية عن محلل الانتخابات أنتوني غرين قوله إنه "في الوقت الحالي لا يمكن للائتلاف الحاكم تحقيق 76 مقعدا" في إشارة إلى الحد الأدنى لعدد المقاعد الذي يجب أن يفوز بها الحزب للحصول على أغلبية في البرلمان المكون من 151 مقعدا.
وأفاد غرين أن كلا من الائتلاف الليبرالي المحافظ بزعامة رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون وحزب العمال (يسار الوسط) المعارض بقيادة أنتوني ألبانيز "يخسران على الأرض أمام الأحزاب الصغيرة والمستقلين".
من جهته قال موريسون أثناء إدلائه بصوته في جنوب سيدني إن "الأستراليين يتخذون اليوم قرارا بشأن من يعتقدون أنه الأفضل في إدارة الاقتصاد وتأمين هذا الاقتصاد القوي لمستقبل أقوى" فيما عبر ألبانيز عن تفاؤله بعد الإدلاء بصوته في غرب سيدني لكنه لم يضع أي افتراضات حول نتيجة الانتخابات.
ويسعى موريسون للفوز للمرة الثانية في الانتخابات ليضمن ولاية رابعة على التوالي مدتها ثلاث سنوات للائتلاف الليبرالي الوطني الذي خلف حزب المعارضة في استطلاعات الرأي العام لأشهر عدة.
وتعيش أستراليا حالة من عدم اليقين في الوقت الذي يتم فيه فرز الأصوات وفي هذه الحالة يتوقع أن يلجأ الحزب المتصدر في الانتخابات إلى التفاوض مع الأحزاب الصغيرة والمستقلين لتشكيل حكومة أقلية. (النهاية) ع ا ب / أ م س