الكويت – 15 - 2 (كونا) -- أعلنت شركة بورصة الكويت اليوم الثلاثاء تحقيق أرباح صافية بقيمة 9ر15 مليون دينار كويتي (نحو 8ر50 مليون دولار أميركي) في عام 2021 مقارنة مع 6ر12 مليون دينار (نحو 3ر40 مليون دولار) في عام 2020 بزيادة نسبتها 23ر26 في المئة فيما أوصى مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بقيمة 65 فلسا للسهم الواحد (خاضعة لموافقة الجمعية العمومية والجهات المختصة).
وقالت شركة البورصة في بيان صحفي إنها سجلت اجمالي إيرادات تشغيلية بقيمة 31 مليون دينار (نحو 2ر99 مليون دولار) في عام 2021 مقارنة مع 2ر22 مليون دينار (نحو 04ر71 مليون دولار) بزيادة نسبتها 7ر39 في المئة.
وأوضحت أن صافي الربح التشغيلي ارتفع ليبلغ 5ر18 مليون دينار (نحو 2ر59 مليون دولار) من 8ر11 مليون دينار (نحو 7ر37 مليون دولار) بزيادة نسبتها 5ر56 في المئة.
ونقل البيان عن رئيس مجلس إدارة البورصة حمد الحميضي قوله إن الارباح جاءت مع تحسن ملحوظ في العديد من المؤشرات الرئيسية ما يؤكد ما تتمتع به الشركة من ملاءة مالية صلبة ونموذج أعمال مرن واستراتيجية استباقية راسخة.
وأضاف الحميضي أن البورصة تواصل دورها في دعم الاقتصاد الوطني والمساهمة في تحقيق رؤية (كويت جديدة 2035) وترسيخ مكانة سوق المال الكويتي كسوق اقليمي رائد والكويت كوجهة استثمارية عالمية.
وأشار الى أن الشركة ملتزمة بجهودها الحثيثة لتطبيق قواعد الحوكمة ومعايير الاستدامة البيئية والاجتماعية والمؤسسية كجزء من استراتيجيتها للاستدامة المؤسسية التي تتماشى مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.
من جهته قال الرئيس التنفيذي للشركة محمد العصيمي وفق البيان إن بورصة الكويت شهدت زيادة ملحوظة في قيمة وحجم التداول نتيجة لارتفاع التداولات في السوق (الرئيسي) وادراج ثلاث شركات فيه وهو بلا شك انعكاس للثقة المتزايدة للمستثمرين.
وأضاف العصيمي أن بورصة الكويت عززت سلسلة منتجاتها من خلال طرح تداول حقوق الأولوية وتقديم التداول بالهامش بالتعاون مع هيئة أسواق المال بهدف إعطاء الأدوات التمويلية والفرص الاستثمارية للمتداولين.
وأوضح أن البورصة تعمل باستمرار على الترويج لسوق المال الكويتي حول العالم وتسليط الضوء على فرص الاستثمار الفريدة التي يوفرها.
وأسست شركة بورصة الكويت عام 2014 من قبل هيئة أسواق المال لتحل محل سوق الكويت للأوراق المالية. (النهاية) م ك ع / أ م ح