الرياض - 11 - 1 (كونا) -- شارك وزير التجارة والصناعة الكويتي فهد الشريعان في الاجتماع التشاوري الثامن للوزراء العرب المعنيين بشؤون الثروة المعدنية في الرياض اليوم الثلاثاء بالتزامن مع مؤتمر (التعدين الدولي) المقام من ال11 حتى ال13 من يناير الجاري تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.
وترأس الشريعان وفد الكويت المشارك الذي ضم عددا من مسؤولي الهيئة العامة للصناعة الكويتية.
وشهد الاجتماع الذي عقد بالتعاون بين وزارة الصناعة والثروة المعدنية السعودية والمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين الإعلان الرسمي عن إطلاق أول منصة رقمية متخصصة لطلبات وعروض المنتجات الصناعية والتعدينية العربية (https://apip.online) التي تهدف إلى تحقيق التكامل الصناعي والتعديني وتعزيز التجارة العربية البينية للمنتجات الصناعية والتعدينية وإلى دعم فرص العرض والطلب للمنتجات الصناعية والتعدينية وفتح قنوات التواصل بين الهياكل الإنتاجية الصناعية والتعدينية العربية بمختلف القطاعات.
وبارك الوزراء إطلاق قاعدة بيانات إنتاج الخامات التعدينية في الدول العربية التي أعدتها المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين بما يخدم المتطلبات العملية لتنمية الموارد المعدنية لتكون نافذة رقمية معلوماتية.
كما تم في أثناء الاجتماع الموافقة على مقترح المنظمة بإعداد نظام استرشادي تعديني للدول العربية لمسايرة الاتجاهات العالمية الحالية وتبني أفضل الممارسات المتعلقة بالصناعة التعدينية.
وأشاد الوزراء بالمبادرة العربية للمعادن المستخدمة في مجال الطاقة النظيفة التي اقترحتها المنظمة وذلك تماشيا مع النظرة المستقبلية نحو التحول إلى الطاقة النظيفة والحد من التغير المناخي والعمل على مواكبة التطورات التكنولوجية وتوظيفها لتحقيق التنمية المستدامة في الدول العربية وتعزيز مكانة هذه المعادن وتعظيم قيمتها وحسن استغلالها وتعزيز سلسلة القيمة لها.
وتناول الاجتماع عددا من الموضوعات منها أنشطة المنظمة في قطاع الثروة المعدنية في الفترة ما بين الاجتماعين التشاوريين السابع والثامن والإنجازات الرئيسة المحققة في تنفيذ توصيات الوزراء.
كما عقد اليوم اجتماع الطاولة المستديرة ضمن مؤتمر (التعدين الدولي) بحضور الوزراء العرب وعدد من الوزراء المعنيين بقطاع التعدين من مختلف دول العالم يمثلون أكثر من 30 دولة حيث ناقش الاجتماع إتاحة الفرصة للمستثمرين وشركات التعدين والأطراف المعنية بقطاع التعدين على مستوى العالم للالتقاء والاطلاع على كل ما يهمهم حول إمكانات وفرص في السعودية ومنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى وأفريقيا.
واشتمل الحضور إضافة إلى السعودية (الدولة المنظمة) الكويت والإمارات والبحرين وقطر وعمان ومصر والعراق وجيبوتي والجزائر والمغرب وفلسطين وموريتانيا والصومال والسودان وتونس واليمن.
كما حضر الاجتماع دول كينيا وقيرغيزستان ونيجيريا وأستراليا والصين وفرنسا واليابان وباكستان وروسيا وجنوب أفريقيا وتنزانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة إضافة إلى عدد من المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية المعنية بالقطاع.
ويقيم المؤتمر يومي الاربعاء والخميس جلسات نقاشية وورش عمل مؤتمر التعدين الدولي بمشاركة عدد من الوزراء المعنيين بقطاع التعدين فيما سجل للمشاركة في فعالياته اكثر من 2000 شخص من أكثر من 100 دولة وأكثر من 150 من كبار المستثمرين العالميين و100 متحدث دولي وقادة الاستثمار التعديني على مستوى العالم بالإضافة إلى قادة القطاعات المالية ورؤساء كبرى شركات التعدين من مختلف الدول. (النهاية) م د م / ع ع ح