القاهرة - 23 - 4 (كونا) -- اتفق الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين اليوم الجمعة على استئناف حركة الطيران الكاملة بين البلدين.
وذكر المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي في بيان أن ذلك جاء خلال اتصال هاتفي تلقاه الرئيس المصري من نظيره الروسي تناولا خلاله التباحث حول مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة تلك المتعلقة بالتعاون في قطاع السياحة.
وأوضح المتحدث أنه تم التوافق على استئناف حركة الطيران الكاملة بين مطارات البلدين ومن بينها مطاري الغردقة وشرم الشيخ وذلك بعد التعاون المشترك الناجح بين الجانبين في هذا الإطار وبناء على ما توفره المطارات المصرية بالمقاصد السياحية من معايير الأمن والراحة للسياح الوافدين.
ورحب الرئيس السيسي باستئناف حركة الطيران بين البلدين معربا عن التطلع ان يمثل ذلك "القرار قوة دفع فعالة في اتجاه مزيد من الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين ويعزز من حركة الافراد والوفود السياحية المتبادلة بينهما".
من جانبه أعرب الرئيس الروسي عن حرص بلاده على تعزيز مختلف أوجه العلاقات الثنائية الوثيقة مع مصر.
واضاف المتحدث ان الاتصال تناول كذلك التباحث حول تطورات عدد من أهم القضايا الاقليمية وعلى رأسها الأوضاع في ليبيا فضلا عن مستجدات ملف سد النهضة وكذلك موضوعات التعاون الثنائي في المجالات الاستثمارية خاصة ما يتعلق بالمنطقة الاقتصادية لمحور قناة السويس وكذلك محطة الضبعة النووية.
وأشار الى أنه جرى خلال الاتصال التوافق حول زيادة التنسيق المتبادل وتعزيز مسار العلاقات الثنائية على كافة المستويات على نحو يعكس ثقل وأهمية البلدين وتاريخ التعاون المشترك في ظل اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة بينهما.
وكانت السلطات الروسية قد علقت رحلات الطيران إلى مصر عقب تحطم طائرة ركاب روسية بعد دقائق من إقلاعها من مطار شرم الشيخ في 31 أكتوبر عام 2015 ما أودى بحياة 224 روسيا وفي عام 2018 استأنفت موسكو الرحلات إلى مطار القاهرة فقط وأبقت على تعليق الرحلات إلى باقي المطارات المصرية. (النهاية) ع ف ف / أ م س