مدريد - 10 - 4 (كونا) -- أعلنت وزارة الصحة الإسبانية اليوم الجمعة تسجيل 605 وفيات جديدة بفيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19) في أدنى معدل ضحايا يومي منذ 24 مارس الماضي.
وقالت الوزارة في بيانات نشرتها على موقعها الرسمي على الإنترنت ان اجمالي عدد الوفيات ارتفع بذلك إلى 15843 حالة.
وذكرت ان عدد الوفيات المسجل اليوم يعد الأدنى منذ 24 مارس الماضي علما بان الذروة سجلت في الثاني من شهر ابريل الجاري ب950 حالة وفاة.
وبشأن الإصابات قالت إنه تم تسجيل 4576 حالة جديدة ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات بالفيروس إلى 157022 إصابة وأضافت ان 55668 مصابا غادروا المستشفيات بعد تحسن حالاتهم ما يمثل أكثر بقليل من 35 في المئة من المجموع الإجمالي للإصابات المسجلة.
وأوضحت البيانات ان العاصمة مدريد ما زالت الأكثر تضررا مع 44783 إصابة حين سجل إقليم (كتالونيا) 31824 إصابة وفاة وسجل إقليم (كاستيا لا مانتشا) 13063 إصابة.
إقليم (كاستيا وليون) 11102 إصابة يليه إقليم (بلاد الباسك) مع 10103 إصابة فيما سجل إقليم (الأندلس) 9510 إصابات.
وتعيش اسبانيا يومها ال 27 من "حالة طوارئ" وطنية تشمل منع التجوال في جميع أنحاء البلاد إلا للأسباب القاهرة أو بعض الاستثناءات علما ان مجلس النواب الإسباني صادق أمس الخميس وللمرة الثانية على تمديدها لمدة 15 يوما إضافيا أي حتى 26 ابريل الجاري. وأعرب رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز في خطاب ألقاه في مجلس النواب أمس عن قناعته بانه سيعود مجددا بعد 15 يوما لطلب تمديد حالة الطوارئ للمرة الثالثة لافتا انه أمر ضروري للسيطرة على تفشي الفيروس وعدم ارتفاع عدد الحالات من جديد. (النهاية) ه ن د