الكويت - 16 - 1 (كونا) -- قال خبير عقاري اليوم ان خطة التنمية التي اقرتها الحكومة تحتاج الى تسهيل اجراءات التمويل من قبل البنوك المحلية كي يتسارع طرح المشاريع من جديد في ظل استمرار الازمة المالية التي تعصف بالبلاد منذ 2008.
وقال رئيس مجلس ادارة شركة الصالحية العقارية غازي النفيسي في تصريح صحفي ان اثار الازمة المالية قد تستمر في ظل ضعف خطوط الائتمان من قبل البنوك المحلية وعدم تنفيذ مشاريع جديدة للقطاع العقاري الذي يعاني الى الان من اثار تلك الازمة.
واضاف النفيسي ان الجميع يترقب لحظة البدء في التنفيذ العملي والفعلي الحقيقي لخطة التنمية حتى تتحرك المشاريع العقارية العملاقة التي تحقق الرؤية الاميرية لصاحب السمو امير البلاد في تحول الكويت الى مركز مالي وتجاري مهم في المنطقة.
وبين انه بدأت تلوح في الافق بشائر الانفراجة على القطاعات الاقتصادية بعد اقرار خطة التنمية كونها ستمثل نقلة نوعية وعلامة فاصلة في مستقبل الكويت "لا سيما اننا نتحدث عن 37 مليار دينار خلال اربع سنوات" متأملا ان يكون للقطاع الخاص دور حيوي ومؤثر فيها بعد التعثر الذي عانى منه منذ 2008.
وشدد النفيسي على ان استمرار البنوك بسياستها الحذرة في عملية تمويل المشاريع خلال العامين الماضيين يلقى بظلاله على خطة التنمية بعد شح القنوات التمويلية ما ادى الى توقف العديد من المشاريع العقارية التي يقوم بها القطاع الخاص.
وذكر ان تمويل مشاريع التنمية لابد وان يتم من خلال القنوات الشرعية والمتمثلة في البنوك المحلية وتحت اشراف ورقابة البنك المركزي بدلا من التفكير في انشاء صندوق للتمويل او من خلال زيادة رأسمال الصندوق الكويتي للتنمية.
وتطرق الى الدورة المستندية لدى بعض قطاعات الحكومة قائلا انها يجب ان تختصر الى اكبر قدر ممكن كي تتسارع انجازات خطة التنمية موضحا ان نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية يتسلح بالتفاؤل والحماس لانجازها ويجب ان ينعكس هذا على الاجراءات الحكومية.
وطالب النفيسي بازالة كل العراقيل التي تعيق تنفيذ المشاريع التنموية والبدء بتشكيل فريق عمل من الكفاءات والخبرات الوطنية لتحديد المعوقات ووضع الحلول التي تساعد في نجاح خطة التنمية لاسيما في مجال التطوير الاداري والتنظيم.
يذكر ان شركة الصالحية العقارية سترعى مؤتمر صناع العقار الثالث الذي يبدأ في 13 فبراير والذي ينظمه اتحاد العقاريين تحت شعار (اين مستقبل العقار من خطة التنمية).(النهاية) س م ر / ر ف كونا161413 جمت ينا 11