الشيخ فهد سالم العلي...انعقاد القمة الاقتصادية نتيجة للنظرة الثاقبة لسمو امير البلاد


التاريخ : 05/01/2009

امير البلاد من منتهى الفضلي الكويت 5 1 (كونا) - قال رئيس اتحاد القنوات العربية الخاصة الشيخ فهد سالم العلي الصباح ان انعقاد القمة العربية الاقتصادية في الكويت يأتي كنتيجة للنظرة الثاقبة والعميقة لصاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح في الامور التي تهم العالم العربي.
واوضح الشيخ فهد في لقاء اجرته معه وكالة الانباء الكويتية (كونا) حول القمة العربية الاقتصادية التي ستستضيفها دولة الكويت يومي ال19 وال20 من الشهر الجاري ان سمو الامير يعلم تماما تأثير الاقتصاد على السياسة بين الدول وانه اذا صلحت الاحوال الاقتصادية فان الامور السياسية ستتحسن بنسبة كبيرة ولذلك تعتبر هذه القمة الاقتصادية قمة غير تقليدية جاءت بناء على رغبة اميرية سامية لاقت تجاوب الجميع.
وحول المطلوب من القمة في ظل ظروف الازمة المالية العالمية قال الشيخ فهد ان من المفترض قد تم الاعداد الجيد للقمة من قبل ان تظهر الازمة المالية العالمية وكذلك تم الأخذ بالاعتبار بهذه الأزمة وانعكاساتها على الدول والمؤسسات المالية الكبرى وعلى الصناعة والتجارة والزراعة وهناك جدول اعمال وملفات معروضة في القمة نتمنى ان يتم اتخاذ القرارات المناسبة فيها بما يحقق الصالح العام العربي.
واعرب الشيخ فهد عن تفاؤله بأن ترى مشاريع عربية مشتركة النور كمشروع الربط الكهربائي والربط البري بالسكك الحديدي وان تخرج هذه المشاريع الى الوجود نتجية لهذه القمة الاقتصادية غير التقليدية والتي تهدف الى تحقيق صالح الجميع.
وعن مدى الحاجة الى امن غذائي عربي كون الدول العربية تنقسم الى دول ممولة للمشروعات مثل دول الخليج ودول متلقية للتمويل وخصبة بالمشروعات الزراعية مثل مصر والسودان قال ان هذا هو المطلوب تحقيقه على مستوى العالم العربي منذ زمن طويل حيث ان هناك ضرورة وحتمية لتعاون الجميع سواء من لديه الارض والمياه او التمويل معا لتحقيق سلة غذائية تكفي الجميع معربا عن امله في ان يكون هذا التوجه من الاهتمامات الرئيسية لهذه القمة.
وتطرق الى مشكلة البطالة قائلا ان معضلة البطالة العربية هي من الاهداف الرئيسية لهذه القمة والمعلن عنها من خلال التركيز على مشاريع تنموية وقضايا اقتصادية ومشاريع عملاقة من شأنها تحريك العمل الاقتصادي العربي وبالتالي فان ذلك يفتح فرص عمل جديدة ومتنوعة من شأنها ان تخفض مستوى البطالة العربية

 وعن تقييمه لمستوى تفاعل الاعلام العربي لا سيما الفضائي منه مع مبادرة صاحب السمو امير البلاد بعقد القمة واستضافة الكويت لها قال الشيخ فهد ان هذه القمة الاقتصادية هي الاولى من نوعها وهي غير تقليدية فلابد للاعلام بصفة عامة والفضائي بصفة خاصة ان يكون غير تقليدي سواء في فترة الاعداد للقمة او خلال انعقادها والمطلوب هو زيادة مساحة الحرية لوسائل الاعلام العربية الخاصة بتغطية هذا المؤتمر خصوصا ما يتعلق بمناقشة وظهور اصحاب الرأي والمفكرين واصحاب الدراسات والمستثمرين للتحدث عن الاطروحات التي تؤدي للتكامل الاقتصادي العربي.
وبسؤاله عن اهم نقاط القوى الاقتصادية التي تؤهل الكويت للخروج بقمة اقتصادية ناجحة اعرب عن اعتقاده بأن صدق وشفافية المبادرة الاميرية السامية بعقد هذه القمة قد بنيت على ركائز هامة تتمحور حول ارتفاع البطالة وانخفاض التنمية بصفة عامة وايجاد مصادر دخل بديلة للنفط ما اعطاها الدعم والرغبة الشعبية في العالم العربي وخاصة دولة الكويت للاصلاح والتكامل الاقتصادي العربي.
وقال الشيخ فهد ان بعد الاعداد الجيد لهذه القمة والذي واكب الازمة المالية العالمية الحالية فانه لابد وان يكون لاقطاب هذه القمة وجهة نظر متوازنة مع واقعنا الاقليمي والدولي والايدولوجيات الاقتصادية التي تحكم العالم معربا عن الامل في ان تخرج القمة بأراء موحدة وقرارات ناجحة لصالح الجميع. وبسؤاله ان كانت القمة ستدعم تحقيق حلم الكويت بالتحول الى مركز مالي وتجاري قال الشيخ فهد ان ذلك يتوقف على قرارات القمة التي تصدر عنها وقوة تنفيذها بآليات خالية من العوائق.
واضاف ان القرارات يجب ان تكون مشتركة بين الجميع بالمساهمة فيها ماديا ومعنويا وان تجتاز القمة موضوع المنح والمساعدات الى المشاريع الاستثمارية العملاقة التي تعود بالنفع على الجميع ولابد ان تسعى المشاركة الاقتصادية لمصلحة الامة العربية "ونعتقد انها سوف تكون الفرصة الاخيرة لامتنا العربية من اجل الوصول للتكامل الاقتصادي العربي".
وبسؤاله فيما يتعلق بطلب اتحاد القنوات العربية الخاصة من القمة قال الشيخ فهد "طلبنا هو حرية اقامة الكيانات الاعلامية المختلفة بدون قيود او طلبات تأجيلية تحد من الاستثمار الاعلامي في الوطن العربي".(النهاية) م ف / ن ا كونا051419