A+ A-

مصر تؤكد دعم جهود مكافحة "الإرهاب" في منطقة الساحل والصحراء بإفريقيا

وزير الخارجية المصري بدر عبدالعاطي يلتقي المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة غادة والي المصدر الخارجية المصرية
وزير الخارجية المصري بدر عبدالعاطي يلتقي المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة غادة والي المصدر الخارجية المصرية
القاهرة - 10 - 7 (كونا) -- أكد وزير الخارجية والهجرة المصري بدر عبد العاطي اليوم الاربعاء اهتمام بلاده باستقرار وأمن منطقة الساحل والصحراء في إفريقيا ودعم جهود مكافحة "الإرهاب" في تلك المنطقة.
وذكر المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير أحمد أبوزيد في بيان ان ذلك جاء خلال لقاء الوزير عبد العاطي بالمديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة غادة والي.
وأكد عبد العاطي حرص مصر على فتح آفاق جديدة للتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في عدد من المجالات المهمة ذات الأولوية بالنسبة لمصر وعلى رأسها مكافحة "الإرهاب".
واوضح ان ذلك يكون من خلال التركيز على محور بناء القدرات ومكافحة الفكر المتطرف وعمليات التجنيد على شبكة الانترنت وتقديم الدعم في تطوير ووضع الاستراتيجيات الوطنية لمكافحة "الإرهاب" والتطرف العنيف.
وأعرب عن اهتمام مصر بتدشين شراكات جديدة من خلال بحث إمكانية وسبل تعاون المكاتب الإقليمية للمنظمة في إفريقيا مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.
من جانبها أشارت والي الى اعتزام مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة الاستمرار في تقديم جميع سبل الدعم في المجالات ذات الأولوية بالنسبة لمصر اتساقا مع الوثيقة الخاصة ب (الإطار الإقليمي للدول العربية 2023 - 2028).
وأوضحت ان الوثيقة تمثل إطارا استراتيجيا للتعاون بين المكتب وجامعة الدول العربية و18 دولة عربية وتضع إطارا للدعم الفني الذي يقدمه المكتب لتلك الدول استجابة للتحديات الإقليمية في المنطقة.
واستعرضت والي أهم مجالات التعاون المشتركة القائمة وعلى رأسها مكافحة المخدرات والاتجار في البشر وتهريب المهاجرين بالإضافة الى مكافحة الفساد والجرائم المالية.
وأشارت في هذا الإطار الى تعزيز العدالة الجنائية ومنع الجريمة بما في ذلك المشروعات التي يتم تنفيذها مع وزارات العدل والداخلية والدفاع والصحة واللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية.
وقال المتحدث ان الطرفين اتفقا على استمرار التشاور والتنسيق بشأن متابعة تنفيذ المشروعات المشتركة وفتح آفاق جديدة للتعاون بين مصر ومكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة إضافة إلى دعم الجهود الدولية في مجال مكافحة استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لأغراض إجرامية.(النهاية) ع ف ف / ش م ع