A+ A-

أسعار الذهب تتراجع إلى 2322 دولارا للأونصة بنهاية تداولات الأسبوع الماضي

أسعار الذهب تتراجع إلى 2322 دولارا للأونصة بنهاية تداولات الأسبوع الماضي
الكويت - 23 - 6 (كونا) -- تراجعت أسعار الذهب نحو 75ر0 في المئة إلى مستوى 2322 دولارا للأونصة في نهاية تداولات الأسبوع الماضي متأثرة بارتفاع عوائد السندات الأمريكية وارتفاع سعر صرف الدولار أمام العملات الرئيسية الأخرى.
وقال تقرير صادر عن شركة (دار السبائك) الكويتية اليوم الأحد إن الأسبوع الماضي شهد بيانات إيجابية حول النشاط الاقتصادي للقطاع الخاص الأمريكي ما أدى إلى زيادة الثقة بالسندات الأمريكية.
وأضاف التقرير أن مؤشر المشتريات السريعة لقطاع التصنيع الأمريكي ارتفع بشكل كبير خلال شهر يونيو الجاري متجاوزا تقديرات المحللين ما أثر مباشرة على رغبة المستثمرين في ضخ مزيد من الأموال بأسواق المال الأمريكية بدلا من سوق المعادن الثمينة.
وذكر أن انخفاض أسعار الذهب تزامن أيضا مع نصائح المجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي) بالصبر فيما يتعلق بتخفيضات الفائدة وأن قراراته ستظل تعتمد على البيانات الاقتصادية الفنية المتخصصة.
وأوضح أن (الفيدرالي) الأمريكي لا يزال مترددا في تخفيض أسعار الفائدة على الرغم من أن مؤشر أسعار المستهلكين (سي بي اي) يظهر أن عملية تباطؤ التضخم مستمرة "إلا أن البنك لا يزال أقل ثقة بشأن التقدم المحرز في هذا المجال".
ولفت التقرير إلى أن العقود الآجلة للذهب (تسليم أغسطس) تأثرت سلبا لتصل إلى 2331 دولارا للأونصة بعد أن لامست مستوى 2382 دولارا لتسجل انخفاضا بلغ 7ر1 في المئة.
وبين أنه رغم البيانات الأمريكية التي أثرت على سعر الذهب فإن العالم لا يزال يمر بمرحلة "عدم اليقين الجيوسياسي" خصوصا قبل الانتخابات الأمريكية المنتظرة في نوفمبر المقبل والتطورات العسكرية المتصاعدة في الشرق الأوسط وأوكرانيا وزيادة الحدة بين روسيا من جهة والاتحاد الأوروبي وأمريكا من جهة أخرى ما سيدفع المستثمرين إلى اللجوء مرة أخرى للملاذ الآمن خلال هذا العام.
وقال إنه وفقا للمسح السنوي الذي يجريه مجلس الذهب العالمي فان أهم الأسباب التي تجعل مستثمري التجزئة والبنوك المركزية لاقتناء الذهب هو ارتفاع ديون الحكومة الأمريكية إذ أصدر مكتب الميزانية في (الكونغرس) هذا الأسبوع توقعات جديدة تظهر أن ديون الحكومة الفيدرالية ستبلغ 9ر1 تريليون دولار أو ما يعادل 7ر6 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي لأمريكا خلال السنة الحالية وهو رقم أعلى بمقدار 400 مليار دولار من تقديرات شهر فبراير الماضي "ما يعطي دفعة قوية للذهب لارتفاعات قادمة".
وعن السوق المحلي أفاد التقرير بأن سعر الغرام من عيار 24 بلغ 12ر23 دينار (نحو 71 دولارا) أما عيار 22 فبلغ 19ر21 دينارا (نحو 5ر64 دولار) فيما أغلقت الفضة عند 330 دينارا (نحو 1081 دولارا) للكيلو غرام.
يذكر أن (الأونصة) إحدى وحدات قياس الكتلة وتستخدم في عدد من الأنظمة المختلفة لوحدات القياس وتسمى أيضا الأوقية وتساوي 349ر28 غرام فيما تساوي باعتبارها وحدة قياس للمعادن النفيسة 103ر31 غرام. (النهاية) س م ر / ه ث / ت م