A+ A-

الرئيس الأمريكي يوقع أمرا تنفيذيا لإطلاق مبادرة تقلص الاعتماد على الصناعات الصينية

واشنطن - 12 - 9 (كونا) -- وقع الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم الاثنين أمرا تنفيذيا لإطلاق مبادرة توصف بأنها تهدف إلى توسيع التصنيع الحيوي في الولايات المتحدة وتقليل الاعتماد على الصناعات الصينية.
وقال البيت الأبيض إن هذه المبادرة "ستعمل على خلق فرص عمل في الداخل وبناء سلاسل توريد أقوى وتخفض الأسعار على العائلات الأمريكية." وأوضح أن المبادرة ستعمل على "تسريع ابتكار التكنولوجيا الحيوية وتنمية الاقتصاد الحيوي في أمريكا عبر قطاعات متعددة بما في ذلك مجموعة من الصناعات تشمل الصحة والزراعة والطاقة." وأشار إلى أنها ستساعد كذلك على "تحسين الأمن الغذائي وأمن الطاقة ودفع الابتكار الزراعي مع التخفيف من آثار تغير المناخ.. وستساعد الأفراد على العيش حياة أطول وأكثر صحة من خلال التقدم في الطب ".
وكان الرئيس الأمريكي وقع أخيرا أمرا تنفيذيا لبدء العمل بموجب قانون مرره الكونغرس في شهر يوليو الماضي لدعم صناعة الرقائق الالكترونية وأشباه الموصلات.
وقال البيت الأبيض في بيان إن الأمر التنفيذي يمنح الضوء الأخضر لبدء تمويل تنفيذ قانون (الرقائق والعلوم) بحيث يحقق أهدافه المتمثلة "بتخفيض تكاليف السلع وخلق وظائف تصنيع عالية الأجر في جميع أنحاء البلاد وضمان صنع تقنيات أكثر أهمية في الولايات المتحدة." وتبلغ القيمة المالية لقانون (الرقائق والعلم) 280 مليار دولار بينها أكثر من 52 مليارا لدعم قطاع صناعة الرقائق وأشباه الموصلات في الولايات المتحدة التي تسعى إلى تعزيز المنافسة مع الصين في هذا المجال والتغلب على النقص الحاصل في هذه الصناعة ومشاكل سلاسل التوريد التي سببتها جائحة (كورونا المستجد- كوفيد 19). (النهاية) ش ص / ط م ا