A+ A-

أستراليا تنشر أفرادا من الشرطة والجيش وسط تزايد إصابات (كورونا)

كوالالمبور 7- 7 (كونا) -- قالت السلطات الاسترالية اليوم الثلاثاء إنها قررت نشر المئات من ضباط الشرطة وقوات الجيش لفرض إغلاق الحدود بين ولايتي (نيو ساوث ويلز) و(فيكتوريا) بعد تزايد حالات الإصابة بفيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19).
وحذر الوزير المعني بقطاع الشرطة في (نيو ساوث ويلز) ديفيد إليوت في مؤتمر صحفي من أنه "ستكون هناك عملية عسكرية وأمنية كبيرة لمراقبة جميع الأنشطة عبر الحدود" مشيرا إلى "أن هناك غرامات كبيرة وبالفعل تم الحكم بالسجن على عدد من المخالفين".
وأوضح أن الأشخاص الذين يتم القبض عليهم لخرقهم الأوامر والتعليمات سيواجهون عقوبات بما في ذلك غرامة قدرها 11000 دولار أسترالي (7700 دولار) والسجن لمدة ستة أشهر.
وتم الإعلان عن إغلاق الحدود بين ولايتين (نيو ساوث ويلز) و(فيكتوريا) أمس الاثنين بعد تسجيل زيادة في حالات إلاصابة بفيروس (كورونا) في ملبورن عاصمة فيكتوريا.
وأعادت السلطات الاسترالية هذا الأسبوع تنفيذ أوامر التباعد الاجتماعي الصارمة في أكثر من 30 ضاحية بولاية فيكتوريا ووضع تسعة أبراج سكنية عامة في حالة إغلاق كامل.
وسجلت فيكتوريا اليوم الثلاثاء 191 حالة إصابة بفيروس (كورونا) من بين 199 حالة جديدة رصدت على المستوى الوطني وهو أكبر ارتفاع ليوم واحد تسجله استراليا منذ أوائل أبريل الماضي.
وسجلت أستراليا الآن ما يقرب من 8800 حالة إصابة و 106 حالات وفاة وهو عدد يعتبر أقل بكثير من العديد من البلدان الأخرى لكن تفشي الفيروس في ملبورن مؤخرا تسبب في قلق عام بين المسؤولين. (النهاية) ع ا ب / ط م ا