A+ A-

نيويورك وولايات مجاورة تفرض حجرا صحيا على القادمين من الولايات الموبوءة

الكويت - 24 - 6 (كونا) -– اعلن حاكم ولاية نيويورك الامريكية اندرو كومو ان المسافرين القادمين الى ولايات نيويورك ونيوجيرسي وكونيتيكت لاسيما من فلوريدا وتكساس والولايات الأخرى التي تشهد ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19) سيخضعون للحجر الصحي او الغرامات في حال مخالفتهم ذلك.
وقال كومو خلال مؤتمر صحفي اليوم الاربعاء "بذلنا جهدا كبيرا من أجل خفض معدل انتقال الفيروس ولا نريد أن نراه يرتفع لأن الكثير من الناس يأتون إلى هذه المنطقة ويمكنهم نقل العدوى معهم لأن ما يحدث في نيويورك يحدث في الولايات المجاورة".
وأوضح ان الغرامات ستكون بقيمة ألفي دولار عن المخالفة الأولى وخمسة آلاف دولار عن المخالفة الثانية وما يصل إلى 10 آلاف دولار إذا تسبب الشخص في ضرر للاخرين.
واضاف كومو "اعتبارا من اليوم فإن الولايات المشمولة بهذا القرار هي ألاباما وأركنسا وأريزونا وفلوريدا ونورث كارولينا وساوث كارولينا وواشنطن ويوتاه وتكساس حيث يمكن للولايات ان تتغير مع تغير معدل الاصابات فيها وستتم متابعة ذلك باستمرار".
وأشار الى "ان الأفراد سيتم الوثوق بهم إلى حد كبير في عزل أنفسهم بأنفسهم وسيتم معاقبة الشخص الذي يتم القبض عليه نتيجة مخالفة التعليمات ومن الممكن ان توفر هيئة الموانئ سجلات السفر اذا لزم الامر".
وبدأت مدينة نيويورك إعادة افتتاح المرحلة الثانية يوم الاثنين الماضي ما سمح بإعادة فتح متاجر البيع بالتجزئة وتناول الطعام في الهواء الطلق وصالونات تصفيف الشعر والحلاقين مع تعديلات.
ولفت كومو الى ان المدينة اعلنت ان 2ر1 بالمئة من جميع الاختبارات التي اجريت كانت ايجابية فيما سجلت ولاية نيويورك معدل اصابات ايجابي بنسبة 1ر1 بالمئة.
وبحسب حاكم نيويورك فإن حالات الإصابة بالفيروس تتصاعد في 27 ولاية مؤكدا ان إنكار ذلك لا يمثل استراتيجية للحياة وهذه الولايات في طريقها نحو الصعود في معدلات الاصابة والوفيات.
وأظهر الفيروس علامات على التراجع في نيويورك بالتزامن مع تسارعه في الجنوب والغرب حيث أفادت وزارة الصحة في فلوريدا بارتفاع قياسي آخر في الحالات اليوم وكذلك في النسبة المئوية للاختبارات التي عادت بشكل إيجابي.
وشهدت ولاية تكساس ايضا زيادة في حالات الاصابة ودخول المستشفيات منذ إعادة فتحها وحذر حاكمها غريغ أبوت من ان الاجراءات الاكثر صرامة ستكون ضرورية اذا استمرت الحالات في الارتفاع الشهر المقبل. (النهاية) ا ص ف / ر ج