أهم الاخبار
A+ A-

دبلوماسي كويتي: هولندا في صدارة شركائنا التجاريين بأوروبا في 2018

مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون أوروبا مع مدير ادارة الشرق الاوسط بوزارة الخارجية الهولندية
مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون أوروبا مع مدير ادارة الشرق الاوسط بوزارة الخارجية الهولندية

الكويت - 15 - 9 (كونا) -- أشاد مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون أوروبا السفير وليد الخبيزي بالشراكة التجارية الناجحة بين الكويت وهولندا الذي جعلها تحتل صدارة الشركاء التجاريين للكويت من بين دول الاتحاد الأوروبي لعام 2018.
وقال الخبيزي في بيان صحفي اليوم الأحد بمناسبة عقد الجولة الخامسة من المشاورات السياسية بين الكويت وهولندا على مستوى كبار المسؤولين في وزارتي الخارجية في البلدين الصديقين بلاهاي أمس الأول الجمعة إن هولندا تشكل وجهة رئيسية لاستثمارات الكويت سواء الحكومية أو الخاصة. وأضاف أن الطرفين اتفقا على إقامة منتدى اقتصادي يضم كبريات المؤسسات الاقتصادية الفاعلة والقطاع الخاص في كلا البلدين لاستعراض آفاق التعاون في هذا القطاع المهم.
وأوضح أن الاجتماع جرى خلاله التأكيد على التميز الذي يسود العلاقات الثنائية الممتدة لاكثر من 55 عاما كما تناول سبل توثيق عرى التعاون الثنائي على مختلف الصعد والتأكيد على أهمية استمرار التنسيق في المحافل الدولية ومواصلة الزيارات رفيعة المستوى بين الجانبين وكان آخرها زيارة وزير خارجية هولندا ستيف بلوك للكويت في شهر ديسمبر من العام الماضي.
وذكر الخبيزي أن الجانبين رحبا بمستوى التعاون العسكري والتنسيق القائم بين المؤسسات العسكرية بكلا الجانبين.
ولفت إلى جاذبية السوق النفطي في هولندا والذي استقطب معه استثمارات وإلى وجود القطاع النفطي الكويتي الواسع من خلال وجود المقر الإقليمي لشركة البترول الكويتية العالمية 8Q في هولندا.
وقال إنه على الصعد الثقافي والأكاديمي والعلمي تم تناول موضوعات التعاون المشترك والتطرق إلى استضافة هولندا عددا من الطلبة الكويتيين المبتعثين للدراسة في جامعاتها المتقدمة في حين أعرب الجانب الكويتي عن تقديره للتسهيلات التي تمنح للمرضى الكويتيين الذي يتلقون علاجهم في هولندا وأهمية مواصلة تقديم هذه التسهيلات لهم ولمرافقيهم.
وأفاد بأن المباحثات تناولت مختلف القضايا الإقليمية والدولية ومواقف البلدين منها في حين اتفق الجانبان على أهمية مواصلة دعم الجهود المبذولة والمساعي القائمة لإنهاء مختلف الأزمات عبر الطرق السلمية والحوار كما استذكر الجانبان تعاونهما الإيجابي في مجلس الأمن من خلال عضوية البلدين فيه واللتين تزامنتا في عام 2018.
وفي ختام المشاورات ثمن السفير الكويتي لدى لاهاي عبدالرحمن العتيبي الحرص المتبادل من كلا الجانبين على استمرار اللقاءات الثنائية التي تساهم في تبادل وجهات النظر والمقترحات حول سبل التعاون في مختلف الملفات الثنائية والإقليمية.
وأعرب العتيبي في هذا الصدد عن التقدير لدور هولندا ومواقفها من قضايا الشرق الأوسط لاسيما القضية الفلسطينية وتأكيدها باستمرار التزامها بالقرارات والمرجعيات الدولية والالتزام بحل الدولتين كأساس لعلمية السلام.
يذكر أن السفير الخبيزي ترأس الجانب الكويتي في المشاورات في حين ترأسها عن الجانب الهولندي مدير إدارة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية السفير جيفري فان ليوين وشارك فيها السفير العتيبي ووفدا البلدين. (النهاية) ع ك / ت ب