A+ A-

ارتفاع حصيلة ضحايا غرق العبارة في الموصل الى 100 شخص

رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي خلال الزيارة الميدانية لمدينة الموصل
رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي خلال الزيارة الميدانية لمدينة الموصل
اربيل- 22 - 3 (كونا) -- اعلنت مديرية صحة نينوى اليوم الجمعة ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في الموصل ليتجاوز 100 شخص اغلبهم نساء واطفال.
وقالت المديرية ومركزها الموصل في بيان ان الحصيلة الحالية للضحايا تتجاوز 100 شخص ولايزال البحث عن المفقودين جاريا من قبل العديد من الفرق.
وكان رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي قام مساء امس بزيارة ميدانية لمدينة الموصل والتقى المسؤولين الاداريين والعسكريين في المحافظة لمتابعة الحادث كما زار المصابين والناجين في مستشفى السلام بمدينة الموصل.
واكد عبدالمهدي في تصريح صحفي ان "العدالة يجب ان تأخذ مجراها وان يتم التوصل الى نتائج التحقيق عبر اللجنة المشكلة لهذا الغرض والتعرف على اسباب غرق العبارة والمقصرين لينالوا جزاءهم وفق القانون".
الى ذلك وصل الرئيس العراقي برهم صالح اليوم الى محافظة نينوى للوقوف على آخر المستجدات.
وذكر بيان رئاسي مقتضب ان "صالح وصل اليوم الى محافظة نينوى واجتمع فور وصوله بالمحافظ وعدد من نواب نينوى وحكومتها المحلية والقادة الامنيين في مقر قيادة عمليات نينوى لمناقشة حادثة غرق العبارة".
واضاف ان "صالح استمع الى آخر المستجدات في الحادث الاليم وعبر عن تعازية لذوي الضحايا" داعيا الى محاسبة المقصرين في الحادث فيما اشاد بجهود القوات الامنية والدوائر المساندة في تقليل الخسائر.
وعلى صعيد آخر اعلن مجلس القضاء الاعلى في العراق توقيف تسعة عمال على خلفية غرق العبارة.
وقال المجلس في بيان ان "محكمة تحقيق الموصل قررت توقيف تسعة من العمال المسؤولين عن العبارة واصدرت مذكرة قبض بحق مالكها ومالك الجزيرة واوعزت لجهات التحقيق بسرعة تنفيذها".
وكان رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي فائق زيدان اوعز الى المحاكم المختصة باتخاذ الاجراءات القانونية بحق المتسببين في غرق العبارة.
ولم تتضح بعد الاسباب الدقيقة لغرق العبارة غير ان مصدرا بالشرطة النهرية اكد ان العبارة كانت تحمل اكثر من 170 شخصا وهو فوق طاقتها ما تسبب في جنوحها وغرقها.(النهاتة) ص ب ر / م خ