A+ A-

(اوبك) والهند تؤكدان اهمية تعزيز الحوار بينهما استجابة للطلب المتنامي على النفط في الهند

فيينا - 17 - 10 (كونا) -- اكدت منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك) والهند اليوم الاربعاء اهمية استمرار الحوار المباشر بينهما واتساعه ليشمل المؤسسات الهندية وشريكاتها في البلدان الاعضاء في الاوبك وذلك استجابة للطلب المتنامي على النفط في الهند.
جاء ذلك في بيان مشترك وزعته (اوبك) في ختام الاجتماع الثالث لحوار الطاقة بين (اوبك) والهند في نيودلهي وترأسه كل من الامين العام لمنظمة الاوبك محمد باركيندو والوزير الهندي للنفط والغاز الطبيعي دارمندا بردان.
وذكر البيان ان النقاشات بين الجانبين تركزت حول اوضاع السوق النفطية على المدى القصير والتطورات الحالية في سوق النفط منذ أن تبنت (اوبك) قرار التعاون المتواصل بينها وبين الدول المنتجة من خارج المنظمة تحت مظلة "اعلان التعاون".
ونقل البيان عن الامين العام للمنظمة قوله ان "الهند شريك مهم للغاية لاوبك ولذلك فهي مصممة على مواصلة تعزيز تعاونها مع الهند مشيدا بمشاركة الهند النشطة ومساهمتها القيمة في الندوة الدولية السابعة لأوبك التي انعقدت في فيينا في يونيو الماضي.
واكد باركيندو ان احد المكونات الرئيسية في تقرير (اوبك) حول توقعات النفط العالمية يؤكد الاهمية المتزايدة لمستقبل صناعة النفط الدولية مشيرا الى انه من المتوقع ان يكون معدل الطلب على النفط في الهند من اعلى معدلات النمو حتى الآن بواقع 7ر3 في المائة خلال الفترة من 2017 الى 2040.
واشار البيان الى ان الجانبين عبرا ايضا عن قناعتهما المشتركة بمزايا الحوار بين المنتجين والمستهلكين مضيفا ان الطرفين عقدا أيضا اجتماعا تقنيا لخبراء من الهند و(أوبك) قبل الاجتماع رفيع المستوى لتحليل مختلف القضايا فضلا عن دراسة افضل السبل والسائل لتعزيز التعاون المشترك في السنوات القادمة.
وشهد الاجتماع عروضا من منظمة أوبك بشأن تطورات سوق النفط قصيرة الأجل والتوقعات حول أوضاع الطاقة على المدى الطويل وانعكاساتها على الاقتصاد العالمي وتطورات الإمدادات النفطية والطلب على النفط للفترة المتبقية من عام 2018 بالإضافة إلى التحديات والفرص المحتملة على المديين المتوسط والطويل.
يذكر ان الطرفين اتفقا في نهاية اجتماعهما الثالث على عقد اجتماعهما المقبل رفيع المستوى في مقر منظمة (اوبك) في فيينا عام 2019.(النهاية) ع م ق / ا م م