A+ A-

الرامي الرشيدي يهدي فوزه بذهبية (أسياد 2018) إلى القيادة السياسية

 الرامي الكويتي منصور الرشيدي
الرامي الكويتي منصور الرشيدي
الكويت - 28 - 8 (كونا) -- أهدى الرامي الكويتي منصور الرشيدي فوزه بالميدالية الذهبية في دورة الالعاب الاسيوية ال18 (الاسياد) المقامة حاليا في العاصمة الاندونيسية جاكرتا إلى مقام حضرة صاحب السمو أمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله والى الشعب الكويتي.
وأعرب الرشيدي في تصريح للصحفيين اليوم الثلاثاء عقب وصوله إلى البلاد عن سعادته الغامرة التي لا توصف برفع علم الكويت خفاقا في هذا المحفل الرياضي القاري الكبير بعد تتويجه بمسابقة رماية ال(سكيت) مثمنا جهود كل الداعمين له بالبطولة وعلى رأسهم النادي الكويتي للرماية.
وقال ان المنافسات اتسمت بالقوة والندية في كل مراحلها وسط أجواء مناخية صعبة مؤكدا أن هذا الفوز سيشكل حافزا له لتحقيق المزيد من الانتصارات في البطولات المقبلة.
من جانبه أكد المدير العام للهيئة العامة للرياضة بالإنابة الشيخ حمود المبارك الصباح في تصريح مماثل عقب استقباله البطل الرشيدي أن الهيئة ملتزمة بدعم ورعاية كل الرياضيين الذين يشاركون في البطولات الخارجية تحت العلم الوطني وذلك بتوجيهات واضحة من القيادة السياسية.
وقال الشيخ حمود ان هذا الفوز ليس غريبا على أبطال الرماية الكويتية الذين عودونا على هذه الإنجازات اللافتة معتبرا أن تحقيق الكويت لثلاث ميداليات في الدورة حتى الان هي بشائر لرفع الايقاف الرياضي وان القادم سيكون أفضل.
من جهته أكد رئيس النادي الكويتي للرماية دعيج العتيبي ان لهذا الإنجاز طعما خاصا لأنه تحقق في ظل المشاركة المتأخرة بعد رفع الايقاف الرياضي قبل يومين فقط من انطلاق الدورة الامر الذي تسبب بتأخير في تراخيص السلاح وبعض الأمور الفنية والإدارية مشيدا بأداء البطل الرشيدي وجميع رماة الكويت المشاركين.
وقال العتيبي في تصريح مماثل ان الدعم الحكومي الكبير لرياضة الرماية الكويتية أهم أسباب تميزها وتحقيقها للبطولات الكبرى داعيا الجميع إلى التعاون والتكاتف لضمان رفع الايقاف الدائم عن الرياضة الكويتية لإتاحة الفرصة أمام اللاعبين لتمثيل بلدهم تحت العلم الوطني في البطولات الكبرى. (النهاية) ف ش ا / ا ع س