أهم الاخبار
A+ A-

وزيرة هولندية ..سنتعهد بتقديم 32 مليون يورو خلال مؤتمر المانحين الثالث بالكويت

وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الانمائي ليليان بلويمين
وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الانمائي ليليان بلويمين

من نواب خان

بروكسل - 30 - 3 (كونا) -- حثت هولندا اليوم الدول المانحة على المشاركة بسخاء في المؤتمر الدولي الثالث للمانحين لدعم الوضع الانساني في سوريا المقرر عقده بدولة الكويت غدا مشيرة الى انها ستقدم 32 مليون يورو لدعم الشعب السوري.
واكدت وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الانمائي ليليان بلويمين في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اهمية المؤتمر الذي تستضيفه دولة الكويت للمرة الثالثة على التوالي في ظل استمرار معاناة الشعب السوري جراء الازمة في سوريا.
وقالت ان الازمة السورية ادت الى لجوء مئات الالاف من السوريين الى دول الجوار هربا من الصراع في بلدهم بالاضافة الى وفاة آخرين غرقا اثناء توجههم إلى أوروبا في قوارب متهالكة.
واعربت عن الامل في ان يسهم مؤتمر المانحين الذي تشارك فيه هولندا لاول مرة في جمع الموارد المالية اللازمة لعام 2015 لتغطية الاحتياحات الاساسية للاجئين والنازحين السوريين في الداخل والخارج.
واعلنت ان هولندا ستتعهد امام المؤتمر بتقديم 32 مليون يورو لدعم الشعب السوري منها 20 مليونا لمنظمات الامم المتحدة والدول المستضيفة للاجئين السوريين فيما ستمنح منظمات انسانية هولندية غير حكومية 12 مليون يورو.
ودعت الوزيرة الهولندية منظمات الامم المتحدة وفي مقدمتها برنامج الاغذية العالمي ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) وكذلك المنظمات غير الحكومية الى التعاون والتنسيق المشترك في عمليات اغاثة اللاجئين السوريين وكذلك الفلسطينيين الذين تضرروا من جراء الازمة السورية.
وشددت على اهمية التركيز على تعزيز اعتماد اللاجئين على الذات والقدرة على التكيف مع الازمات بدلا من تقديم المساعدات الانسانية فقط اضافة الى دعم البنية التحتية في المجتمعات المضيفة وتحسين المرافق والخدمات ولاسيما في مجالي التعليم والصحة.
وتستضيف دولة الكويت غدا مؤتمر المانحين الثالث لدعم الوضع الانساني في سوريا بعد استضافتها المؤتمرين الاول والثاني في 2013 و2014 بمشاركة 78 دولة وأكثر من 40 هيئة ومنظمة دولية.
وكانت قيمة التعهدات المقدمة من الدول المشاركة في المؤتمر الاول للدول المانحة الذي عقد في يناير 2013 بلغت نحو 5ر1 مليار دولار منها 300 مليون دولار من الكويت فيما ارتفعت قيمة التعهدات في المؤتمر الثاني في يناير 2014 الى 4ر2 مليار دولار منها 500 مليون دولار من الكويت.
ويعيش نحو 2ر12 مليون سوري بين مشرد ونازح في داخل سوريا وخارجها اوضاعا انسانية كارثية منذ اندلاع الازمة السورية في منتصف مارس عام 2011 فيما ذهب ضحية الازمة وفق آخر تقديرات منظمات حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة اكثر من 220 الف قتيل وأكثر من 5ر1 مليون مصاب بالاضافة الى وفاة المئات بسبب الجوع وموجات البرد القارس وفقد مئات الآلاف.(النهاية) · ن ك /ع م