أهم الاخبار
A+ A-

الصقعبي..مياه الشرب في الكويت مهددة بالتلوثات النفطية والتسربات النووية

السكرتير العام للمنظمة التنموية للطاقة المتجددة (ريدو) غدير الصقعبي
السكرتير العام للمنظمة التنموية للطاقة المتجددة (ريدو) غدير الصقعبي

من أسامة جلال

 الكويت - 14 - 1 (كونا) - قالت السكرتير العام للمنظمة التنموية للطاقة المتجددة (ريدو) غدير الصقعبي ان الكويت تعد من اكثر دول العالم المهددة بيئيا ولاسيما فيما يتعلق بمياه الشرب المعرضة للتلوث النفطي والتسربات النووية من دول مجاورة.
واوضحت الصقعبي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) الليلة الماضية على هامش احتفال منظمة (ريدو) بتسمية سفير لها في قطر ان مياه الخليج العربي وهي مصدر مياه الشرب الوحيد في الكويت معرضة لاخطار التلوثات النفطية او ربما تسربات نووية قد تحدث في دول مجاورة.
ولفتت الى تشكيل لجنة تقوم حاليا باعداد خطة لمواجهة الكوارث البيئية موضحة ان لدى الحكومة الكويتية توجها للاهتمام بالبيئة بشكل كبير في اشارة الى تعاون المنظمة مع الحكومة في مشاريع بيئية تنموية.
وكشفت الصقعبي عن اجتماع بين المنظمة والنائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك الصباح الاسبوع الماضي تم فيه عرض افكار المنظمة والتي لاقت قبولا لدى الشيخ جابر المبارك والذي طلب حضور ممثلي الهيئات البيئية والحكومية المعنية لعرض هذه الافكار ومناقشتها.
وحثت الحكومة ومجلس الامة على سن قوانين خاصة لحماية البيئة وتشجيع استخدام الطاقة المتجددة موضحة ان لدى بعض الشركات العالمية استعدادا لتزويد الكويت بما يكفيها من الطاقة المتجددة لكنها تنتظر سن قوانين تقدم لها الدعم والحماية.
واعلنت عن اقامة منظمة (ريدو) مؤتمرا ومعرضا بعنوان (الطاقة المتجددة واستخدامها بالاستثمار الصناعي للوصول الى بيئة نظيفة تنقذ عالمنا) في شهر مارس المقبل.
وبينت الصقعبي ان التوجه لاستخدام الطاقة المتجددة امر لا مفر منه للحفاظ على البيئة لافتة الى ان الدول كانت عازفة عن التفكير في الطاقة الشمسية نظرا لتكلفتها المرتفعة لكنها اليوم انخفضت الى النصف تقريبا ما جعل الدول تعيد التفكير في استخدامها.
من جهته قال سفير المنظمة في قطر العميد المهندس محمد ابراهيم المهندي ان الطاقة المتجددة هي مستقبل العالم نظرا لحمايتها للبيئة ومحافظتها عليها لاسيما انه ظهر حجم الدمار الذي يلحق بالانسان نتيجة استخدام الطاقة غير المتجددة وما تسببت فيه من احتباس حراري.
وذكر المهندي ان استخدام الطاقة المتجددة سيقى العالم من شرور الوقود الاحفوري موضحا ان دول الخليج العربية مؤهلة اكثر من غيرها لاستخدام انواع الطاقة المتجددة المختلفة.
من جهته قال مدير تطوير الاعمال في الشركة الوطنية للطاقة صالح العثمان ان حصول شركته على شهادة الجودة للطاقة المتجددة حسب المعايير الدولية يعد انجازا جديدا يحسب لشركته التي تم تأهيلها للعمل في هذا المجال منذ عام فقط.
واوضح العثمان ان الشركة الوطنية للطاقة المتجددة قامت بابحاث ودراسات خاصة بتحويل المنشآت الكبرى في الكويت الى استخدام الطاقة الشمسية موضحا ان الدراسات خلصت الى امكانية توفير ما بين 10 الى 15 في المئة من الطاقة الكهربائية في هذه المباني اذا ما استخدمت اسطحها فقط في توليد الطاقة الشمسية.
يذكر ان المنظمة التنموية للطاقة المتجددة (ريدو) كرمت خلال الاحتفال بتسمية سفيرها في قطر جمعيات الزهراء والخالدية والسالمية التعاونية لحصولها على المراتب الثلاث الاولى على التوالي كجمعيات صديقة للبيئة.
كما قامت المنظمة بتكريم الباحث عبدالله ضعيان العنزي لابحاثه المتميزة في مجال البيئة ومنحت الشركة الوطنية للطاقة المتجددة شهادة الجودة العالمية.
(النهاية) أ س ج / ع ب د كونا141342 جمت ينا 11