A+ A-

القلاف.. نعمل على اعادة تأهيل واعمار ديوان وقصر الشيخ خزعل

مدير ادارة الشؤون المعمارية والهندسية في المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب سمير القلاف
مدير ادارة الشؤون المعمارية والهندسية في المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب سمير القلاف
من راشد الفندي الكويت - 18 - 1 (كونا) --اكد مدير ادارة الشؤون المعمارية والهندسية في المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب سمير القلاف أن المجلس الوطني يسعى للمحفاظة على المباني التاريخية الكويتية ومنها العمل على اعادة تأهيل ديوان وقصر الشيخ خزعل الواقعين في منطقة دسمان.
وقال القلاف في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم على هامش ندوة (اعادة اعمار ديوان خزعل) والتي تأتي ضمن فعاليات مهرجان القرين الثقافي ال16 ان هذين المبنيين لهما علاقات وثيقة بتاريخ الكويت حيث كان للشيخ خزعل روابط وثيقة بالكويت بحكم صداقته بحاكم الكويت المغفور له الشيخ مبارك الصباح.
وذكر القلاف انه في عام 2008 اقتنى المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب اثنين من أهم المباني التاريخية في الكويت من ادارة أملاك الدولة مبينا أن المجلس الوطني يهدف الى صيانة واعادة تأهيل كل المباني الرئيسية في كلا الموقعين.
واوضح ان قصر وديوان الشيخ خزعل من اكثر المباني روعة في الكويت لما لطرازهما المعماري الاصلي من تفاصيل اضافة الى بنائهما الضخم المكون من طابقين مبنيين من صخر البحر والطابوق الطيني مضيفا ان "هذا هو النمط الدارج في التصميم في منطقة المحمرة والذي يختلف عن المباني الكويتية القديمة ذات الطابق الواحد المتعارف عليه سابقا".
واشار القلاف الى ان المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب يهدف ضمن استراتيجيته ان تؤجل اعمال الانشاء حتى تستوفى كل الدراسات الاكاديمية الشاملة والانتهاء من جميع اعمال التنقيب بالموقع.
واضاف أن المشرفة على الموقع هي المهندسة انجلينا العلي "وهي من المهندسات العريقات في حصر تراث الكويت التاريخي ونعتز بمشاركتها كونها من طاقم بلدية الكويت وتعمل منذ عام 1977 في مجال الترميم وحصر المباني التاريخية الكويتية".
وقال ان هناك اقتراحا مقدما من أعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت للمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب بطلب مشاركة طلبة الهندسة المعمارية في كلية الهندسة في عملية اعادة التأهيل للموقعين بالتعاون مع ادارة الشؤون المعمارية والهندسية في المجلس الوطني وادراجه كمنهج ميداني في الفصل الدراسي القادم.
يذكر ان قصر وديوان الشيخ خزعل بن جابر الكعبي حاكم المحمرة تم بناؤه عام 1916 واقتني من قبل السكان المحليين في الثلاثينيات حيث اصبح قصر خزعل ملكا لاحمد محمد الغانم وديوان خزعل ملكا للشيخ عبدالله الجابر الصباح.
ومن الجانب التاريخي كان الشيخ خزعل هو الحاكم العربي لاقليم خوزستان في بلاد فارس من عام 1897 حتى عام 1925 وحصل على قدر كبير من الاستقلالية السياسية ووضع في الاقامة الجبرية في طهران عام 1925 من قبل الشاه رضا بهلوي حتى توفي في عام 1936.
وبحكم الصداقة الوطيدة بينه وبين حاكم الكويت المغفور له الشيخ مبارك الصباح بنى الشيخ مبارك الصباح في عام 1907 و 1910 غرف استقبال رئيسية بالواجهة البحرية في مدينة الكويت على الطراز الخوزستاني للشيخ خزعل والذي عرف لاحقا بقصر السيف.
وبصفة متبادلة بنى الشيخ خزعل منزلا وديوانا في الكويت بمنطقة دسمان بجوار قصر الشيخ جابر ابن صديقه الشيخ مبارك الصباح وفي الخمسينيات قام بتأجير المبنى للدولة حيث جدد وافتتح كاول متحف وطني للكويت في 31 ديسمبر 1957.(النهاية) ر خ ف / ر ف كونا181438 جمت ينا 10