A+ A-

الرفاعي ..ترميم ديوان وبيت خزعل ترميم لأهم المباني التاريخية في الكويت

ترميم ديوان وبيت خزعل
ترميم ديوان وبيت خزعل
الكويت - 8 - 1 (كونا) -- وصف الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب بدر الرفاعي ترميم ديوان وبيت خزعل بأنه ترميم لأهم المباني التاريخية في دولة الكويت من حيث القدم والتميز والقيمة التاريخية.
وقال الرفاعي للصحافيين اثر زيارته لموقع بيت وديوان خزعل في منطقة دسمان ضمن أنشطة وفعاليات مهرجان القرين الثقافي ال 15 ان ترميم هذين المبنيين يعتبر بداية حقيقية لترميم أهم المباني في دولة الكويت.
واضاف ان ترميمهما يأتي في سياق مشروع كبير لاعادة ترميم المباني التاريخية كافة في دولة الكويت والحفاظ عليها وتأهيلها لكي تكون مباني للاستخدامات الثقافية وحفظها للأجيال القادمة باعتبارها مؤشرا ماديا على حضارة دولة الكويت.
واوضح ان الظروف المناخية حالت دون صمود الكثير من المباني التاريخية ولكن هذين المبنيين استطاعا الصمود أمام تلك الظروف المناخية مشيرا الى ان ثمة دراسات معمقة يقوم بها خبراء اثار دوليون لمعرفة الشكل الحقيقي لهما واعادتهما الى الشكل الذي كانا عليه.
وقال ان المبنيين يمثلان تأريخا لتاريخ العمارة في الكويت وهذا الأمر يعطي مؤشرات على تطور الحياة الاجتماعية والسياسية في الكويت وبخاصة لقربهما من قصر الحكم ومنطقة دسمان موضحا بانه لا شك ان المبنيين شهدا احداثا سياسية كبيرة وهما يعدان مادة ثرية للباحثين في تاريخ دولة الكويت.
واضاف ان هناك فريقا ايرانيا متخصصا عالي المستوى معتمدا لدى منظمات عالمية مثل اليونسكو برئاسة الدكتور عبد الرسول دوست يقوم بهذه المهمة بالاستعانة بخبرات كويتية من قطاع الآثار والمتاحف والشؤون الهندسية في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.
واوضح ان هناك حرصا على ان يكون الترميم لتلك المباني كما كانت عليه في السابق قدر الامكان لاسيما انه لا توجد خرائط واضحة في هذا الشأن.
واشار الى ان الخبراء الان في مرحلة الدراسة الدقيقة لمعرفة الشكل الحقيقي الذي كانت عليه تلك المباني واعادتها كما كانت عليه قدر المستطاع بهياكل جديدة وهناك سعي حثيث على ان تكون الواجهات والشكل الخارجي والديكورات الداخلية مماثلة ما كانت عليه في السابق.
وقام الخبيران دوست والعلي بشرح بعض الخطوات الفنية الدقيقة المتعلقة بترميم المبنيين التاريخيين.
يذكر ان ديوان خزعل وبيت خزعل صنفا من قبل هيئة المباني العالمية لليونسكو ضمن المباني ذات القيمة التاريخية العالية.
وقام المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب وفق الاجراءات المتبعة في هذا الشأن باستملاك الديوان من ورثة الشيخ مبارك عبد الله الجابر الصباح للاستفادة منه باعتباره مركزا ثقافيا ومعلما من المعالم التاريخية في البلاد.
وأقيم أول متحف في دولة الكويت في العام 1957 في ديوان خزعل وهو الديوان الذي بناه الشيخ خزعل حاكم منطقة عربستان على أرض فضاء في منطقة دسمان التي منحها اياه الشيخ مبارك الذي حكم الكويت في الفترة من 1896 وحتى 1915 حيث كانت تربطهما علاقات شخصية وسياسية قوية.(النهاية) ه ن ي / ا ع كونا081140 جمت ينا 09