أول مناظرة تلفزيونية بين المرشحين الخمسة الرئيسيين للانتخابات الرئاسية الفرنسية


التاريخ : 20/03/2017

باريس - 20 - 3 (كونا) -- تجرى مساء اليوم الاثنين مناظرة تلفزيونية مهمة تجمع بين خمسة مرشحين للانتخابات الرئاسية الفرنسية المقررة دورتها الأولى في 23 أبريل المقبل لعرض مواقفهم واختلافاتهم حول العديد من القضايا.
ومن المتوقع ان يتواجه في المناظرة المرشحان الأوفر حظا في استطلاعات الرأي وهما وزير الاقتصاد السابق في الحكومة الاشتراكية إيمانويل ماكرون مع رئيسة الجبهة الوطنية (يمين متطرف) مارين لوبان حيث من المحتمل ان يتأهل المرشحان لجولة الاعادة لتقرير الفائز في السابع من مايو المقبل.
ومن بين المشاركين الآخرين في المناظرة المحافظ فرانسوا فيون الذي يواجه عدة تحقيقات قضائية على خلفية اتهامات بالفساد بسبب وظائف وهمية مفترضة لزوجته وأولاده ومخالفات مالية أخرى ومرشح اليسار المتشدد جان لوك ميلنشون وخصمه اليساري الاشتراكي بونوا هامون.
وقد تراجع فيون الذي كان في يناير الماضي المرشح الاوفر حظا للفوز بالانتخابات الى المركز الثالث ويبدو انه من غير المحتمل أن يكون قادرا على التأهل لجولة الإعادة في مايو المقبل رغم أنه لا يزال هناك عدة أسابيع على الانتخابات كما أن لوبان تواجه هي الأخرى رقابة القضائية على خلفية اتهامات بتدبير وظائف وهمية تتعلق بمساعدة لها تقاضت راتبا من أموال أوروبية.
ويشارك كذلك في المناظرة اليساري الاشتراكي بونوا هامون لكن الاشتراكيين يعانون من انخفاض الشعبية نظرا لعدم الرضا عن رئاسة فرانسوا هولاند وسياسة حكومته الاشتراكية.
ومن غير المرجح أن يحصل المشارك الخامس في المناظرة مرشح اليسار المتشدد جان لوك ميلنشون الذي يدعو إلى اجراء اصلاحات على النظام السياسي على تأييد الاغلبية.
وتظهر استطلاعات الرأي تساوي ماكرون ولوبان في الجولة الأولى مع حصول كل منهما على نسبة 26 في المئة من الأصوات ويحل فيون في المركز الثالث بنسبة تتراوح بين 18 و 20 في المئة فيما حصل هامون على نحو 14 في المئة وميلنشون على حوالي 10 في المئة.
وفي حال استمرت الحال على ذلك فان ماكرون سيواجه لوبان في الجولة الثانية في السابع من مايو المقبل حيث سيكون أمام مرشح تيار الوسط الذي يبلغ من العمر 39 عاما فرصة للفوز ليصبح اصغر رئيس على الاطلاق في فرنسا. (النهاية) ج ك / م م ج