بطولة سمو امير البلاد الدولية السادسة للرماية تنطلق بمشاركة رماة من 47 دولة


التاريخ : 28/01/2017

الكويت - 28 - 1 (كونا) -- افتتح وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح مساء اليوم السبت بطولة سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الدولية السادسة للرماية والتي تشهد مشاركة اكثر من 600 رام ورامية يمثلون 47 دولة.
واعرب الشيخ سلمان الحمود في تصريح للحافيين عقب افتتاح البطولة التي تقام في مجمع ميادين (الشيخ صباح الأحمد الاولمبي) للرماية لمدة ستة ايام عن "تشرفه بتمثيل سمو الأمير لحضور افتتاح هذه البطولة الكبرى" مؤكدا حرص القيادة السياسية على دعم الشباب الرياضي لرفع اسم الكويت في كافة المجالات.
وقال "ان ما حققه النادي الكويتي للرماية من إنجازات لافتة للرياضة الكويتية على الصعيدين الأولمبي والدولي امر يدعو للفخر والاعتزاز" معربا عن الامل في ان تتواصل هذه الإنجازات "المميزة" لرماة الكويت في هذه البطولة وفي الاستحقاقات الرياضية المقبلة.
ورحب بضيوف الكويت من الوفود الرياضية الشقيقة والصديقة المشاركة في البطولة مبديا ثقته بنجاح اللجنة المنظمة برئاسة رئيس الاتحادين العربي والكويتي للرماية دعيج العتيبي في تنظيم البطولة فنيا واداريا واظهارها بمستوى فني متميز.
ومن جانبه قال العتيبي في تصريح مماثل ان المشاركة الكبيرة من دول شقيقة وصديقة من قارتي آسيا وأفريقيا دليل على اهمية البطولة لدى هذه الدول متمنيا ان يحقق ابطال الكويت نتائج مميزة.
واضاف ان البطولة التي تتضمن اقامة عدة بطولات خليجية وعربية واسيوية للرماية على الاسلحة والقوس والسهم "باتت علامة بارزة في رياضة الرماية الكويتية والعربية والآسيوية" مؤكدا ان اللجنة بذلت جهودا جادة للاعداد للبطولة وتنظيمها بصورة مميزة "لاسيما انها تحمل اسما عزيزا على الجميع".
واعرب عن تشرف جميع اعضاء اللجنة بالمشاركة في تنظيم البطولة التي تأتي متزامنة مع ذكرى الأعياد الوطنية للكويت والذكرى ال 11 لتولي سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم مقدما شكره العميق للشيخ سلمان الحمود على دعمه المتواصل لرياضة الرماية الكويتية.
ومن جهته اكد مدير عام الهيئة العامة للشباب عبدالرحمن المطيري في تصريح مماثل "ان رعاية سمو الأمير للبطولة تأتي تجسيدا لدعم سموه للشباب الرياضي لاستثمار طاقاتهم وابراز إبداعاتهم لا سيما في رياضة الرماية".
وذكر ان رياضة الرماية حققت انجازات مميزة للرياضة الكويتية في اهم المحافل الرياضية الدولية والقارية "وهي التي توجت الرياضة الكويتية بميدالياتها الاربعة في تاريخ الدورات الأولمبية".
واضاف ان (هيئة الشباب) تتعاون مع النادي الكويتي للرماية لاقامة فعاليات وأنشطة للعبة في مركز شباب الصباحية قريبا بهدف استقطاب الشباب الموهوب الراغب في ممارسة رياضة الرماية لاستثمار اوقات فراغهم واكتشاف المواهب المميزة لخدمة الرياضة الكويتية.
وبدوره قال رئيس الاتحاد الاسيوي للرماية الشيخ علي الخليفة ال خليفة ان بطولة سمو الامير باتت تعد من اهم البطولات على الصعيد القاري مقدما الشكر والعرفان للجنة المنظمة على حسن الضيافة والتنظيم المميز للأحداث الرياضية التي تتضمنها هذه البطولة.
وثمن الدعم الكبير الذي يقدمه الاتحاد الكويتي للرماية لرياضة الرماية الاسيوية من خلال استضافة العديد من البطولات الكبرى التي تجمع الدول الاسيوية.
وهنأ القائمين على رياضة الرماية الكويتية على تحقيق ابطال الكويت العديد من البطولات في المحافل الرياضية الكبرى "وهو امر غير مستغرب على الرماية الكويتية نظرا لاهتمام المسؤولين الكبير بالرياضة في البلاد بشكل عام ورياضة الرماية بشكل خاص".
وبدأ حفل الافتتاح باستعراض اعلام الفرق المشاركة في البطولة ثم القاء الكلمات الرسمية كما تم عرض فيلم تسجيلي لاهم الإنجازات الرياضية التي حققها الاتحاد الكويتي للرماية ليختتم الحفل بتقديم اوبريت وطني بعنوان (كويت الصداقة). (النهاية) ف ش ا / ف ش