تركيا تطرد البعثة الدبلوماسية السورية من أراضيها ردا على مجزرة الحولة


التاريخ : 30/05/2012

أنقرة - 30 - 5 (كونا) -- قررت تركيا اليوم طرد كامل البعثة الدبلوماسية السورية من أراضيها ردا على مجزرة بلدة الحولة لتنضم بذلك الى دول أوروبية طردت سفراء دمشق احتجاجا على المجزرة التي راح ضحيتها 108 مدنيا بينهم أكثر من 30 طفلا.
وقالت الخارجية التركية في بيان بهذا الشان انها "طلبت من القائم بالاعمال وكل الدبلوماسيين في السفارة السورية في أنقرة مغادرة تركيا في غضون 72 ساعة اعتبارا من اليوم" تعبيرا عن ادانة الحكومة التركية للمجزرة التي قتل فيها حوالي 50 طفلا وعشرات النساء والمدنيين العزل.
وأضافت انه تم تسليم البعثة الدبلوماسية السورية مذكرة بالمغادرة واغلاق السفارة في أنقرة موضحة ان القرار التركي جاء اتساقا مع المادة التاسعة من اتفاقية فيينا المتعلقة بالعمل الدبلوماسي.
واعتبرت الخارجية التركية ان "مجزرة الحولة تشكل جريمة ضد الانسانية يجب على المجتمع الدولي ان يتحد ويعمل على اتخاذ الاجراءات الضرورية لمعاقبة المسؤولين عن هذه المجزرة".
ولم تعين دمشق سفيرا لها في أنقرة منذ انتهاء مدة السفير السابق في العام الماضي وابقت بعثتها الدبلوماسية في تركيا على مستوى منخفض بعد تصاعد التوتر بينهما في أعقاب اندلاع الانتفاضة الشعبية في سوريا في عام 2011 .
ويأتي القرار التركي بعد طرد عدد من سفراء سوريا من عواصم أوروبية احتجاجا على المجزرة التي وقعت في بلدة الحولة التابعة لمحافظة حمص بوسط سوريا يوم الجمعة الماضي.
وأثارت هذه المجزرة تنديدا واسعا في تركيا حيث وصفها رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان أمس بانها "مروعة وتثبت مدى وحشية النظام السوري" مطالبا المجتمع الدولي بعدم التهاون في محاسبة دمشق.(النهاية) م م / ف ي ف كونا301514 جمت ماي 12