الصفحة الرئيسية عن كونا للإعلان على الموقع إتصل بنا مكاتب كونا خدماتنا حقوق النشر
مستخدم جديد تسجيل دخول
facebook Twitter Youtube rss
الطيران الحربي الاسرائيلي يواصل غاراته على غزة ويوقع المزيد من الضحايا      السفارة الكويتية تدعو المصطافين الى الالتزام بالقوانين السيادية في اسبانيا      مصادر طبية.. سقوط 35 قتيلا جراء العدوان الاسرائيلي المتواصل على غزة      رينتسي يصف المبادرة المصرية بأنها "الورقة الوحيدة" لوقف العدوان على غزة      ماليزيا تطالب بوقف الأنشطة العسكرية بمحيط طائرتها المنكوبة شرقي أوكرانيا      الدليمي..البورصة شهدت ثلاث موجات رئيسية هابطة خلال النصف الاول من 2014      ألمانيا تنفي إجراء "محادثات سرية" مع روسيا بشأن أزمة أوكرانيا      روسيا تدعو الى هدنة انسانية فورية في قطاع غزة
  الديانات
عودة الاسر التونسية للعادات الغذائية التقليدية لمواجهة ارتفاع الاسعار في رمضان
13/09/2008   |   12:28 م | الأخبار العربية
تصغير الخطالشكل الأساسيتكبير الخط
اقبال كبير على خبز التنور التقليدي البيتي فى رمضان
اقبال كبير على خبز التنور التقليدي البيتي فى رمضان

رمضان تونس - 13 - 9 (كونا) -- تميز شهر رمضان المبارك هذا العام بعودة العائلات التونسية لاسيما فى البلدات والقرى والارياف الى العادات الغذائية والاستهلاكية القديمة الخاصة باعداد الكثير من المواد الغذائية باستخدام الطرق التقليدية في البيت لمواجهة زيادة الانفاق التي تصحب الشهر الفضيل.
ويلاحظ المراقب لهذه الظاهرة منذ الايام الاولى من شهر رمضان المبارك ان هذا التوجه الموجود اساسا في المنظومة الغذائية للعائلة التونسية قد ازداد قوة هذا العام لمواجهة الارتفاع الكبير فى اسعار المواد والمنتجات الغذائية المصنعة فى الاسواق والمحلات التجارية فعلى سبيل المثال زاد اقبال التونسي على مختلف انواع الخبز العربي البيتي الذي تخبزه النساء في الفرن التقليدي (التنور) او ما يطلق عليه في تونس ب(الطابونة).
والى جانب اعداد هذا الخبز التقليدي للاستهلاك العائلي فان الكثير من النساء حولن بيوتهن وافرانهن التقليدية الى (مخابز بيتية) لطهي مختلف انواع الخبز وبيعه فى رمضان الكريم بالاضافة الى مواد اخرى تشهد اقبالا خاصا في شهر رمضان المعظم كالملصوقة او ما يعرف بورق (البوريك).
ويجد هذا (الخبز الدياري) الذي يشمل حوالي 22 نوعا لاسيما خبز القمح وخبز الشعير (الكسرة) وخبز الدرع وخبز الفطير وخبز المطبقة وخبز القمح بالزعتر والاكليل والقرفة اقبالا كبيرا لدى المستهلك فيما يشكل مصدر رزق لا يستهان به خلال هذا الشهر على الاقل بالنسبة الى العائلات ذات الدخل المحدود لاسيما في القرى والارياف.
وعادت الكثير من الاسر التونسية الى الاعتماد على تقاليد الخزن او ما يطلق عليه شعبيا فى تونس ب(العولة) او (المؤونة) لتوفير المواد الاساسية المطلوبة لموائد الافطار في شهر رمضان المبارك وهي طريقة قديمة كانت معتمدة لمواجهة الازمات الطبيعية ومواسم الجفاف والحروب وغيرها من الظروف المعيشية الصعبة سابقا.

الا ان ظاهرة اعداد العولة من المواد الغذائية الاساسية واقتناء فقط بعض المواد الجاهزة من المحلات والاسواق التجارية ظلت قائمة فى عدة مناطق تونسية لاسيما بالجنوب والساحل الشرقي والوسط والشمال الغربي لتعود بقوة اكبر خلال رمضان هذا العام وفي ظل الارتفاع غير العادي للاسعار.
وتشمل العولة عدة مواد وفى مقدمتها الكسكسي الاكلة الشعبية الاولى في تونس الذي تحضره النساء جماعيا بعد طحن القمح باستخدام الرحاة ومن ثم تجفيفه حتى لا يفسد ثم يتم تخزينه في اقداح ضخمة من (الطفل) لوقايته من الرطوبة.
كما يتم اعداد العولة او (المؤونة) من شربة الشعير العادية التي يكثر استهلاكها على مائدة الافطار فى رمضان وكذلك (المخضور) الذي يتم اعداده من باكورة الشعير الاخضر في بداية موسم الحصاد.
والى جانب الحبوب تشمل (العولة) للاسرة التونسية ايضا مختلف التوابل والبهارات كالفلفل المرحي والهريسة العربي حيث تقتني النساء الفلفل الاحمر الحار من السوق او من الباعة المتجولين داخل الاحياء ثم يقمن بمساعدة الاقارب وافراد الاسرة بتشريحه وتجفيفه ثم طحن جزء منه باستخدام الرحاة واعداد الباقي ك(هريسة دياري) تقليدية.
كما يتم تكوين العولة من التوابل الرئيسية والضرورية للمطبخ التونسي اجمالا والشعبي خصوصا كالتابل والكروية والكركم والعفص والزنجبيل والبسباس وكذلك تشريح الطماطم الخضراء وتجفيفها لاستعمالها بدلا من الطماطم المصبرة المصنعة والمكلفة.
وتقوم العديد من العائلات بتجفيف وتخزين الغلال ايضا كالمشمش والتين والزبيب المستخدم مع الرمان والتمر والحلوة الشامية واللبن لاعداد (الكسكسي المسفوف) الذي يكثر استهلاكه ايضا للسحور في شهر رمضان المبارك.
وتعززت ظاهرة العودة بقوة الى (العولة) هذا العام بانتشار عدد كبير من الطواحين في مختلف انحاء الارياف وبعض البلدات بينما نشطت الكثير من النساء المختصات في اعداد العولة مقابل اجرة نظرا لان معظم السيدات من الجيل الحالي لا يعرفن كيفية اعداد العولة او المؤونة من المواد الغذائية التقليدية.

يذكر ان اغلب النساء اصبحن يقمن في السنوات الاخيرة بتحضير مرطبات وكعك العيد في بيوتهن ايضا على الطريقة التقليدية فيما انتشرت ايضا ظاهرة تحضير بعض الانواع المميزة من الكعك عند نسوة مختصات فى اعداد مرطبات العيد مقابل اجر لاسيما البقلاوة والملبس والبجاوية وكعك الورقة التي اصبحت تعرض ايضا فى محلات المرطبات العصرية باسعار عالية.
وفسر العديد من التونسيين هذا الاقبال مجددا على (العولة) البيتية لاسيما خلال رمضان هذا العام بمحاولة الاسر التونسية من الطبقة المتوسطة وذوي الدخل المحدود كمحاولة لضغط النفقات ومواجهة غلاء اسعار المواد الغذائية الجاهزة لاسيما وان مناسبات الانفاق جاءت هذا العام متتالية ومثقلة لكاهل رب الاسرة عقب موسم الافراح والنجاحات المدرسية والمصيف الذي تلاه رمضان والعودة الى المدارس وقرب حلول عيد الفطر المبارك وما يتطلبه ايضا من عيدية وحلويات وملابس جديدة لاسيما للاطفال.
ومما زاد من عودة الكثير من العائلات التونسية الى المواد الغذائية التقليدية البيتية ايضا ان الكثير من هذه المواد التي كانت تعتبر في السابق غذاء الفقراء تحول الى غذاء يشهد طلبا كبيرا على موائد الاغنياء لاسيما خلال شهر رمضان المبارك نظرا لمصدرها البيولوجي الطبيعي ونكهتها الخاصة بالاضافة الى ثبوت قيمتها الغذائية مقارنة بالمواد الغذائية المصنعة والمعلبات حيث يؤكد المختصون في التغذية انه لا توجد اية علاقة بين السعر والقيمة الغذائية بالنسبة الى معظم المواد الغذائية الاستهلاكية وهو ما ينطبق ايضا على الكثير من الخضر والغلال وحتى الاسماك واللحوم.(النهاية) ن م / م ه ا

 إطبع
  أرسل
 حفظ
Share
مشاركة
امراة تونسية تعد الخبز التقليدي في رمضان
امراة تونسية تعد الخبز التقليدي في رمضان
العولة من الهريسة التونسية فى رمضان
العولة من الهريسة التونسية فى رمضان
انواع من خبز التنور البيتي التقليدي فى رمضان
انواع من خبز التنور البيتي التقليدي فى رمضان
انواع من خبز التنور البيتي التقليدي فى رمضان
انواع من خبز التنور البيتي التقليدي فى رمضان
الفلفل الاحمر المطحون البيتي في رمضان
الفلفل الاحمر المطحون البيتي في رمضان
انواع من خبز التنور البيتي التقليدي فى رمضان
انواع من خبز التنور البيتي التقليدي فى رمضان
اسرة تونسية تعد عولة رمضان من الكسكسي الدياري البيتي
اسرة تونسية تعد عولة رمضان من الكسكسي الدياري البيتي
اسرة تونسية تعد عولة رمضان من الفلفل الحار والهريسة التونسية التقليدية
اسرة تونسية تعد عولة رمضان من الفلفل الحار والهريسة التونسية التقليدية
امراة تعد خبز التنور(الطابونة)التقليدي فى رمضان
امراة تعد خبز التنور(الطابونة)التقليدي فى رمضان
kuna magazine


الأكثر قراءة الأكثر إرسالاً  
1.   مصر تعلن وفاة فلسطينيين متأثرين باصابتهما جراء الاعتداء الإسرائيلي على غزة
2.   لبنان يعلن أن غدا اول ايام عيد الفطر السعيد
3.   قائد القسام.. لا وقف لاطلاق النار بدون وقف العدوان ورفع الحصار
4.   الامارات تعلن أن غدا أول أيام عيد الفطر السعيد
5.   مجلس الأمن يدعو لوقف إطلاق نار انساني فوري وغير مشروط في غزة
6.   الأمير مقرن بن عبدالعزيز يصل إلى سلطنة عمان
    معرض الصور

حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح يؤدي صلاة العيد في المسجد الكبير

سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله

غلاف مجلة (الدريشة)
اصدارات كونا الخاصة
الطقس
الصلاة
العملات
مطار الكويت
    الرزنامة
عن كونا خدمات كونا مواقع مفيدة أرشيف كونا اصدارات كونا
الصفحة الرئيسية
عن كونا
للإعلان على الموقع
إتصل بنا
مكاتب كونا
خدماتنا
حقوق النشر
إقرأ النشرة الإخبارية الكاملة
الصور (خلال الأسبوع)
خدمة ال FTP
مركز كونا للتدريب و التطوير
كونا ريدر
خدمة الرسائل القصيرة (SMS)
الكويت فى ذاكرة الأيام
طلب توظيف
وظائف شاغرة
وكالات الأنباء العربية
وكالات الانباء العالمية
مؤسسات حكومية
البنوك في الكويت
الصحف اليومية
مؤسسات وشركات محلية
مواقع أخرى مفيدة
مواقيت الصلاة
أرشيف الأخبار
خدمات إخبارية أخرى
حدث في مثل هذا اليوم في الكويت
المناسبات
الدورات التدريبية
أفلام
جميع الحقوق محفوظة كونا © 2012. تم تصميم وتنفيذ هذا الموقع من قبل شركة IDS